الإثنين, ديسمبر 5, 2022

مكتب التعاون اللامركزي والشراكات

  • مكتب التعاون اللامركزي والشراكات:
  • المساهمة في إحداث مجموعات الجماعات الترابية ومؤسسات التعاون بين الجماعات أو الانضمام إليها أو الانسحاب منها؛
  • إعداد اتفاقيات التعاون والشراكة مع القطاع العام أو الخاص ؛
  • إعداد مشاريع اتفاقيات التوأمة والتعاون اللامركزي مع جماعات ترابية وطنية أو أجنبية؛
  • الانخراط أو المشاركة في أنشطة المنظمات المهتمة بالشؤون المحلية؛
  • إعداد اتفاقيات شراكة وتعاون مع فاعلين من خارج المملكة في إطار التعاون الدولي وكذا الحصول على تمويلات في نفس الإطار بعد موافقة السلطات العمومية طبقا للقوانين والأنظمة الجاري بها العمل
  • إبرام أي اتفاقية بين جماعة أو مؤسسة التعاون بين الجماعات أو مجموعة الجماعات الترابية ودولة أجنبية.
  • القيام في مراحل وخطوات إبرام الشراكة والتعاون اللامركزي بما يلي:
  • مرحلة التشاور: تحديد مجالات الشراكة؛ تحديد الفاعلين المعنيين أو المهتمين؛ مرحلة إثراء الآراء والاقتراحات في إطار اللقاءات التشاورية؛ رصد المواقف والسلوكات؛انجاز المحاضر اللازمة.
  • مرحلة صياغة المشروع: تقريب وجهات النظر حول طبيعة الشراكة والأهداف المتوخاة والوسائل لتحقيقها، ويتم صياغة ذلك في اتفاقية شراكة تحدد بمقتضاها العناصر التالية :
  • تحديد موضوع وهدف الاتفاقية ومجالات التعاون والبرمجة الزمنية لتحقيقها بشكل واضح؛
  • تحديد التزامات وأدوار مختلف الشركاء بشكل دقيق؛
  • وضع برنامج عمل يتم الاتفاق عليه مع الأطراف، يحدد المشاريع وطريقة التمويل وكيفية التنفيذ؛
  • تحديد المساهمات المالية لكل شريك وآجال أدائها وطريقة تدبيرها؛
  • تحديد الجهة المسؤولة عن الإشراف والتتبع والتقييم لإنجاز المشروع؛
  • تحديد مدة الاتفاقية وسريان العمل.
  • مرحلة إنجاز مضمون الشراكة :
  • ترجمة مشروع الشراكة إلى خطة عمل تستوفي الشروط التالية :
  • الخصوصية : من حيث ترجمة الأهداف إلى أفكار ملموسة، وتجسيد الخطة في محطات التنفيذ موصوفة وواضحة بشكل دقيق، تحدد مسار المشروع من جميع جوانبه التمويلية والتواصلية والتقنية والمادية.
  • قابلية القياس : عبر مؤشرات كمية ونوعية ثم التعريف بما تم إنجازه.
  • الإنجازية : ضبط القدرة على استيفاء زمن التنفيذ والتغلب على صعوباته.
  • الواقعية : ضبط إمكانية بلوغ الأهداف المتوخاة.
  • الدقة الزمنية : عبر تحديد دقيق للمدة الزمنية لكل المحطات التنفيذية وأيضا كافة محطات مشروع اتفاقية الشراكة.
  • مرحلة تتبع وتقييم الشراكة :
  • تتبع الشراكة هو القياس الدوري والمستمر لتطورات مشروع الشراكة والإنجازات المحققة، أما تقييم الشراكة فهو استخلاص النتائج بخصوص تصور الشراكة والأهداف والخطة العملية لتنفيذها.
  • مرحلة مراجعة أو تجديد أو إنهاء اتفاقية الشراكة:
  • تقييم الشراكة يحيل إلى عدة أمور :
  • إما مراجعة المنهجية المتبعة أو إدخال تعديلات من أجل ملائمتها مع خطة العمل.
  • تمديد أو تجديد الشراكة كما تبين من العمل التقييمي والذي يؤدي إما إلى تمديدها أو تجديدها
  • إضافة بعض المضامين الجديدة أو تمديد فترة الإنجاز.
  • إنهاء الشراكة يتم بعد تحقيق النتائج الكمية والنوعية للشراكة بنجاح وفي وقتها المحدد.
  • مرحلة التداول والبت من طرف المجلس الجماعي:
  • بعد استكمال عمليات التشاور ، وصياغة المشروع ، تقوم مصلحة الشراكة والتعاون اللامركزي بما يلي:
  • يتم عرض مشروع الشراكة على رئاسة المجلس من اجل إدراجه كنقطة في جدول أعمال اقرب دورة.
  • مرحلة التوقيع والتأشير:
  • بعد مصادقة المجلس الجماعي على اتفاقية الشراكة تقوم مصلحة الشراكة والتعاون اللامركزي بتنفيذ
  • مقرر المجلس كما يلي:
  • إعداد مذكرة تقديم تهم مضمون الشراكة؛
  • إرسال الشراكة إلى كافة الأطراف من اجل التوقيع؛
  • تجميع الوثائق الداعمة للشراكة (مقرر المجلس – محضر مداولات المجلس – وثائق تهم موضوع الشراكة …..)
  • إرسال الشركة للتأشير عليها من طرف السيد العامل إذا كان لها وقع مالي.
  • مرحلة الدخول إلى حيز التنفيذ:
  • بعد إرجاع الشراكة موقعة ومؤشر عليها من طرف السلطات المختصة، تقوم مصلحة الشراكة والتعاون اللامركزي بما يلي:
  • توزيعها على جميع الأطراف المعنية بها؛
  • إرسالها إلى كافة المصالح الجماعية المعنية بالمشروع موضوع الشراكة من اجل التنفيذ.